الخميس، 17 سبتمبر، 2009

كبرت..واصبحت اعرف من انا




وحدتى اختلافى شيئان لا زمانى منذ الصغر منذ ان ان كنت طفلا برىء يلعب فى البيت كنت قليلا ما العب فى الخارج مع الاولاد كنت افضل ان العب باشياء اخرى غير التى كنت العبها مع الصبيان كنت احس معها بالسرور كان لى اخ يكبرنى بسنتين كنت العب معه و لكنى كنت اتركه بعض الاحيان عند خروجه مع بقية الاولاد كان ينتابنى شعور لا افهمه كانه خجل كنت احب اللعب بالدمى على عكس اخى الذى لا يحب الا كرة القدم وغيرها من العاب الصبيان .....ومرت السنين وكبرت وكبر شعورى باختلافى كان لدى شعور مختلف اتجاه الشبان كنت اظن اننى وحيد اعانى من هذا الشعور ولكننى علمت اننى لست وحيدا وفرحت عندما علمت ان هناك شبان لديهم نفس الشعور. الان انا اعرف من انا لكنى لن اقول من انا لمجتمع لو عرف من انا لاصبحت عارا على اهلى لمجرد اننى مختلف لاصبحت مكروها من المجتمع لمجرد ان احساسى مختلف وكاننى اخترت ان اكون من انا. اننا المثليون لنا مشاعر ولنا احاسيس وان كانت مختلفه غرسها الخالق فينا ولم نغرسها بايدينا...تمت

هناك 5 تعليقات:

  1. نعم انت مش لوحدك كلنا اسرة واحدة مهما اختلفت اعمارنا او جنسيتنا و لاكن بيجمعنا شىء واحد اننا بشر و مثليون ذو مشاعر خاصة

    ردحذف
  2. بعد ما عملت المدونة دي خلاص ما تخاف ولا تحزن ولا تشيل هم بقى عندك اخوان واخوات يساعدوك في حياتك وان شاء لله بتواصلك معهم تسعد وتلقى من تحب منهم او من غيرهم


    بالتوفيق

    ردحذف
  3. لك كل التقدير واهنئك على الجساااارة
    انتظرك لنتعرف أكثر ... فأنت ابن بلدي وانا أكثر قربا لك من الآخرين
    على :
    homad63@yahoo.com
    جمال

    ردحذف
  4. ما اعرف لية كل ما انتهي من سطر احس انو انا الكاتب الكلام دا

    ردحذف
  5. يا جماعه اشرف دا فات وين انا عايز اتكلم معاهو
    Zool0440@gmail.com

    ردحذف